Shocks, Crises, and their Determinants - Economic Research Forum (ERF)

Shocks, Crises, and their Determinants

Justin Yifu Lin


Date:
April, 2010

NO.
516

Length:
21 pages

Publisher:
Economic Research Forum (ERF)

Topic:
G. Financial Economics

Abstract
The current global financial crisis is the most serious both in terms of magnitude and scope since the Great Depression. No country has been immune to the economic slowdown. In advanced economies, the financial crisis and the global recession that followed the burst of the global financial bubble have brought severe consequences in terms of employment and output. In developing countries, output contraction, growth slowdown, and rising unemployment came hand in hand with higher borrowing costs, sluggish export growth, and a significant reduction in international capital flows. As a result, poverty has increased. The global financial crisis has left lasting effects on the structure of financial markets, international capital flows, and the cost of capital for developing countries. The efforts of governments and international financial institutions to buffer the impact of the crisis have been quick and aimed in the right direction. However, many risks remain for the road to recovery. This paper provides a brief explanation of how the current global financial crisis originated, and the underlying factors that turned a relatively small collapse in the U.S. subprime mortgage market into a global crisis. Next it explores similarities and differences between the current crisis and past experiences. This comparison can provide us with a better understanding of the main determinants and transmission mechanisms involved, which can help us design a better response to the current situation on the one hand, and prevent future crises or minimize their impact on the other. Finally, lessons that can be learned for developing countries are discussed, focusing on policies governments can implement to mitigate the effects of crises and factors that are important for reducing the risks of experiencing a crisis.

Arabic Abstract:

إن الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية هي الأخطر سواء من ناحية الحجم أو مدى التأثير منذ الركود العظيم. لم تكن هناك دولة محصنة ضد هذا التباطؤ الاقتصادي. إن الأزمة الاقتصادية والركود العالمي الذي تبع انفجار مؤشرات الأزمة الاقتصادية العالمية قد جلب توابع خطيرة على الاقتصاديات المتقدمة سواء من ناحية العمالة والمخرجات. أما في الدول النامية، فقد حدث انكماش في المخرجات وتباطأ في النمو وازدياد في حجم البطالة جنبا إلى جنب مع ازدياد تكلفة الاقتراض وتباطأ نمو الصادرات وانخفاض كبير في تدفق رأس المال العالمي. ونتيجة لذلك فقد زاد معدل الفقر. لقد تركت الأزمة الاقتصادية العالمية تأثيرات دائمة على هيكل الأسواق المالية وتدفقات رؤؤس الأموال العالمية وتكلفة رأس المال في الدول النامية .ومع انه كانت هناك مجهودات سريعة وموجهة في الاتجاه الصحيح من جانب الحكومات والمؤسسات المالية العالمية لاحتواء تأثيرات الأزمة، إلا أنه مازالت هناك العديد من الأخطار التي تعترض طريق الخروج من الأزمة. وتمدنا هذه الورقة بشرح مقتضب عن كيفية نشأة الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية والعوامل الأساسية التي حولت انهيار بسيط نسبيا في سوق الرهن العقاري الأمريكي إلى أزمة عالمية. تم تبحث الورقة في أوجه التشابه والاختلاف بين الأزمة الحالية والتجارب السابقة. من الممكن أن تمدنا هذه المقارنة بفهم أفضل عن المحددات الرئيسية واليات الانتقال المستخدمة والتي يمكن أن تساعدنا في إعداد استجابة أفضل للموقف الحالي من ناحية، وان نمنع أو نقلل من تأثير الأزمات المستقبلية من الناحية الأخرى. وأخيرا، تناقش الورقة الدروس المستفادة للدول النامية مركزة على السياسات التي من الممكن أن تتبعها الحكومات لتقليل اثر الأزمات والعوامل المهمة في تقليل أخطار الأزمات.

Justin Yifu Lin


Project

EVENTS

There are no Events PAST



Related Publications


Working Papers

The Division of Ownership and Control in Listed Jordanian Firms

Ghada Tayem

Firms listed on the Amman Stock Exchange (ASE) represent an important part of the economic ... read more


Working Papers

UAE Banks’ Performance and the Oil Price Shock: Indicators for Conventional and Islamic Banks

Magda Kandil and Minko Markovski

This study attempts to identify whether the oil price fall to a “new normal” in ... read more