The 2007 Credit Crisis: A Long-term View - Economic Research Forum (ERF)

The 2007 Credit Crisis: A Long-term View

Ismail Sirageldin


Date:
January, 2009

NO.
454

Length:
14 pages

Publisher:
Economic Research Forum (ERF)

Topic:
G. Financial Economics

Abstract
It is fair to say that the 2007 Credit Crisis was born a year ago, in August 2007. Since its onset, economists and finance experts have been conjecturing whether as a result, the world economy will be moving into a depression and at what final cost? By the end of 2007, the United States and other Western economies have already been entrapped in the complex dynamics and negative externalities of the Credit Crisis. However, the extent of the crisis effects, if not its end, is not clearly in sight, while the solutions presented have focused on the short-term, that more often than not bail-out the guilty, thus encouraging moral hazard that leads to a repeat of the crisis. But if this is the case, then the onset of the Crisis must have been twenty years earlier, at the time of the Savings and Loan Crisis of the late 80s that was followed by the Tech Bubble of the late 90s. This article focuses on the economic and sociopolitical forces that brought about the 2007 Credit Crisis and explore its consequences. It investigates how the Western banking systems, including their central banks, reached the present messy situation with its negative local and global consequences? The article focuses on three factors that seem to be behind the rise of the present financial crisis and its reoccurrence with increasing negative outcomes. The first factor is the pressure of the political system for short term and biased solutions that degenerate the ethical system. The second factor is the weakness if not the perplexity of the present regulatory mechanism, both technically and politically that let lenders ignore basic rules and regulations, locally and globally. There is a need for an independent International Financial Regulation Authority (IFRA). The third is the need for more comprehension and anticipation of the role of Globalization in the processes of global finance and development. The 2007 credit crisis provides important lessons for financial development and control in the ERF region and the rest of the world.

Arabic Abstract:

يحق لنا القول بأن أزمة الديون في عام 2007 قد بدأت منذ عام مضى، في شهر أغسطس من عام 2007. ومنذ بداية تلك الأزمة انشغل علماء الاقتصاد وخبراء المال بتخمين هل ستتمخض هذه الأزمة عن اتجاه اقتصاد العالم نحو الكساد، وما هي التكلفة النهائية التي سيتحملها نتيجة لذلك؟ وما أن انقضى عام 2007 حتى وجدنا الولايات المتحدة وغيرها من الاقتصادات الغربية، وجدناها وقد وقعت في شرك ديناميكات معقدة ومظاهر خارجية سلبية لتلك الأزمة. ومهما يكن من أمر آثار الأزمة ـ فضلاً عن نهايتها ـ لا تكاد تُرى بوضوح، بينما نرى الحلول المطروحة وقد ركزت على الأجل القريب مرجحة تبرئة المذنب أو إطلاق سراحه إلى حين، مما يشجع على مزيد من المخاطر الخلقية المؤدية إلى تكرار الأزمة. ويُركز المقال على القوى الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي نجمت عنها أزمة ديون 2007، وعلى استكشاف نتائج تلك الأزمة، كما تستقصي كيف وصلت الأنظمة المصرفية الغربية بما فيها بنوكها المركزية إلى هذه الحال من الفوضى ذات النتائج السلبية محليا وعالميا. ويركز المقال على ثلاثة عوامل تسببت على ما يبدو، في الأزمة المالية الراهنة، وفي تكرار حدوثها، مسفرة عن نتائج سلبية متزايدة. ويتمثل العامل الأول فيما يمارسه النظام السياسي من ضغوط لفرص حلول قصيرة الأجل تتسم بالتحيز مؤدية إلى انحلال النظام الخلقي. أما العامل الثاني فهو ضعف الآلية المنظمة الراهنة، إن لم يكن تعقيدها من الناحيتين الفنية والسياسية كليهما. وثمة حاجة لتأسيس هيئة دولية مستقلة للتنظيم المالي. أما العامل الثالث فهو الحاجة إلى مزيد من الفهم والتعاون مع دور العولمة في عمليات التمويل والتنمية العالميين. وتقدم أزمة ديون 2007 دروساً مهمة للتنمية والمراقبة المالية في منطقة منتدى البحوث الاقتصادية وسائر دول العالم.
Senior Associates

Ismail Sirageldin

Professor, Johns Hopkins University


Project

EVENTS

There are no Events PAST



Related Publications